الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    سنريهـــم آياتنــا في الآفــاق ... ؟؟؟

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    سنريهـــم آياتنــا في الآفــاق ... ؟؟؟

    مُساهمة  أبو مصعب في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 2:12 pm




    ألا ترون الأحداث من حولنـــا جميعــها
    تدعوا لهذا الدين العظـــيم ...




    قال الله تعالى :
    (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ
    حَتَّىٰيَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ
    أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُعَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )

    ( 53 )سورة فصلت .




    فـالإقتصاد العالمــي الحر المســــمى بالرأسماليه ...
    الوحــشيه ...



    يـــقوم على أساس من المعـــاملات الربويه
    التي تحقق انتصار لفئه محـــدوده فقط ...



    وكوارث للفئــه الساحقه من النــاس ...
    هاهو ينهار
    ويحقق آيه من آيــات الله بمحق هذا الربا
    ومحــوه لينتهي تماما ...



    يقول تعالى:
    (يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ
    وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ)

    (276) سورة البقرة



    يقول تعالى:
    (وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ
    وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ
    وَأَعْتَدْنَالِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا)

    (161) سورة النساء



    وغفلنا عن تقديم الحل الأمثل والوحيد لهم
    وهو النظــام الإسلامـي ...

    ( الذي لا مثيــل لـه في النظــم الأخــرى )
    وهو من يكفــل حق الفرد والمجتمع ..
    .في أداء الصدقة والزكــاة ..
    وأداء حقوق الآخرين على أكمل وجـــه ...



    قال تعالى :
    (يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ
    وَمِمَّاأَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ
    وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُتُنفِقُونَ
    وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ
    وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ)



    ثم تأتى


    ** إنفلــونزا الخنازيـــر **




    الآن خوف وهلع من انتشار هذا الداء القاتل
    والذي أودى بحياة 150 شخص ...

    وقالت منظمة الصحة العالمية
    التابعة للأمم المتحدة أن

    " المرض سيتفشى من مدينة لأخرى
    في فترة زمنية تستغرق
    ما بين 18 شهراً إلى 24 شهراً
    وسيصاب بعدوى الفيروس ثلث البشرية"...




    كما أن إحتواء هذا المرض لم يعد
    ممكنــا كما أفادت ..



    الأمر الذي استدعى إستنفـــار
    دول العالم قاطبــه لمواجهة هذا الداء القاتل ...




    فيجب علينــا نحن المسلمين
    أن نستغل ذلك بالتوبه والدعوه إلى الله
    من هذه
    الأبواب
    ولاندع
    الفرصه تفوتنا لإثبات
    بأن ديننا هو الدين الحق ..
    الذي نهانا وحرم علينا أكل لحــم الخنزير
    ونحن أمتثلنا طاعة له دون معرفة الأسبــاب
    من تحريمه ...



    و لكن العلماء المحدثين توصلوا إلى
    نتائج مدهشة في هذا المجال :
    أليس من المدهش أن نعلم أن الخنزير
    مرتع خصب لأكثر من 450 مرضاً و بائياً ،



    و هو يقوم بدور الوسيط لنقل 57 منها إلى الإنسان، عدا عن الأمراض التي


    يسببها أكل لحمه من عسرة هضم
    و تصلب للشرايين و سواها.



    و الخنزير يختص بمفرده بنقل 27 مرضاً وبائياً
    إلى الإنسان و تشاركه بعض
    الحيوانات الأخرى
    في بقية الأمراض...



    لكنه يبقى المخزن والمصدر الرئيسي
    لهذه الأمراض :
    منها الكلب الكاذب و داء وايل و الحمى اليابانية
    والحمى المتوهجة و الحميرة الخنزيرية و غيرها.




    وكما أخبرنا تعالى بأنه
    رجس
    وهي كلمة جامعة تعني أنه
    قذر ودنس ونجس
    يحمل الأذى والضرر ...



    قال تعالى:
    (قُللاّ أَجِدُ فِي مَآ أُوْحِيَ إِلَيّ مُحَرّماً
    عَلَىَ طَاعِمٍ يَطْعَمُهُإِلاّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً
    أَوْ دَماً مّسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ
    فَإِنّهُ رِجْسٌ
    أَوْ فِسْـقاً أُهِلّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ
    فَمَنِاضْطُرّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ
    فَإِنّ رَبّكَ غَفُورٌ رّحِيمٌ)
    الأنعام 145.




    فــــ آكل لحم الخنزير لابد
    وأن يؤثر على شخصيته وسلوكه العام
    والذي يتجلى



    وهذا مما أوجزته عن مضاره
    فلم أذكر إلا اليسير للإختصــار...
    - حمــانا الله -



    والحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه
    وعظيم سلطانه
    الذي عافانا مما ابتلاهم فيـه ...



    ... يالـــه من دين عظيم ورب رحــيــم ...


    :همـــســـه:


    ألا يستحق هـــذا الدين التبليــغ

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 12:39 pm