الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    عدم مشروعية وضع اليد اليمنى على اليسرى بعد القيام من الركوع((لشيخنا الحويني))

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 38

    عدم مشروعية وضع اليد اليمنى على اليسرى بعد القيام من الركوع((لشيخنا الحويني))

    مُساهمة  أبو مصعب في الأحد أكتوبر 10, 2010 1:44 am


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من كلام شيخنا ابي اسحق الحويني أعلى الله قدره


    السؤال
    هل يعد من باب الاجتهاد وضع اليد اليمنى على اليسرى
    بعد الركوع في الصلاة؟!



    الجواب
    الصحيح عدم الوضع،
    إذ أن هذه هيئة، والهيئة لابد لها من دليل خاص
    ولا يدخل الاجتهاد في الهيئة
    وواضح أن ما أخذ عن طريق العموم يعد اجتهاداً
    والإنسان إذا تدبر وتأمل النقل عن أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم
    يرى أنهم ما تركوا شيئاً إلا نقلوه حتى ثني أصابع القدمين
    والتفريج في أثناء القبض على الركبة، وضم الأصابع أثناء تكبيرة الإحرام، وأثناء السجود على الأرض،
    ينقلون هذا بهذه الدقة، ثم لا يهتم أحد منهم قط أنه كان إذا قال:
    (سمع الله لمن حمده) قبض اليمنى على اليسرى ؟!
    هذه هيئة، ومعروف أن الهيئات لا اجتهاد فيها،
    لا تؤخذ بدلالة العموم كما تؤخذ بقية الأحكام الشرعية،
    فلذلك يبقى هذا الإثبات مفتقراً إلى دليل خاص.
    مداخلة: ما هو الدليل على العموم
    ؟ الشيخ:
    العموم في أنه كان يضع اليمنى على اليسرى في القيام،
    فهذا عموم يشمل القيامين معاً،
    فأخذت هذه الهيئة بدلالة الاجتهاد بالدليل العام، وهذه هيئة،
    والهيئة لا يدخلها الاجتهاد كبقية الأحكام الشرعية،
    فلابد لهذه الهيئة من نص مثل أية هيئة في الصلاة،
    إذ كل هيئة لها نص إلا هذه، ما أخذت إلا بطريق العموم.
    وأيضاً هذه الهيئة -مع أنها مشهورة- غير مذكورة في كتب الفقه،
    ولا يدندن عليها ولا يعول عليها، إنما ذكرها بعض العلماء.
    مداخلة:
    على هذا هل يعد وضع اليمنى على اليسرى بعد الركوع بدعة؟!
    الشيخ: لا،
    الأمر أهون من ذلك
    يعني: افترض أني من العوام
    وأئمتي الذين أتلقى عنهم الفتوى هم شيوخنا في الحجاز
    فلا ينبغي التشديد ولا النكير في هذه المسائل ولا الظن بها أنها بدعة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 11:02 am