الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    لعبة السجن بين الأعضاء لعبة السجن بين الأعضاء والعضوات

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    لعبة السجن بين الأعضاء لعبة السجن بين الأعضاء والعضوات

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 16, 2010 4:17 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [size=25]الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
    وعلى آله وصحبه أجمعين




    فضيلة الشيخ

    ارجو ان تبين لي ولغيري الحكم انا عضو في منتدى فيه

    من الخير الشيء الكثير ويصنف هذا المنتدى (منتدى اسلامي)
    حسب تصنيف من يسجل ومن اسسه

    بدأت تدخل على هذا المنتدى العاب بين الجنسين منها لعبة السجن،

    حتى ان في بعض الأحيان يسجن مشرف ومشرفة
    او اعضاء من الجنسين في هذا السجن!!!
    ويكون المزاح واضحك بين الجنسين،
    وفي بعض الألعاب لعبة عيون العضو الذي يأتي!!!

    ويشارك ذكور واناث فيها،

    هناك لعبة الوردة لمن تهديها فتهدى من احد المسجلات الى المشرف
    وغيرها من الالعاب الكثيرة

    فضيلة الشيخ انكر البعض برسائل خاصة

    ولانه منتدى يصنف على انه اسلامي فزاد الإنكار
    وزاد العناد بزيادة المشاركات والألعاب
    حتى جعل البعض ينكر علنيا فغضب المشرف العام
    وقام يتحسب على من يتبع هذه الطريقة
    ويقول ان هذا ليس اسلوب نصح مع ان الشيء ظاهر امام العيان
    وقد بدأ من انكر عليهم بالرسائل الخاصة ولم يفد

    والغريب ان احد المشرفين يحمل شهادة شرعية وكانه استغرب الإنكار،

    وهو طرف مستمر بهذه الألعاب وتقوم عليه المشاركات كثيرا،
    افتونا فضيلة الشيخ عاجلا
    هل هذه الألعاب حلالا

    وهل ان من انكر مخطيء



    الجواب:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جاء الإسلام بسد الذرائع

    وبِمَنْعِ الفتنة وإغلاق منافذها وقطع دابِرها،

    ومن ذلك أن الله أمر أطهر نساء العالمين
    ( أمهات المؤمنين )
    بأن لا يخضعن بالقول ،
    لئلا يطمع من في قلبه مرض

    هذا وهنّ أمهات المؤمنين اللواتي يحرمن عليهم

    قال سبحانه وتعالى :

    (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ
    فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ
    فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَعْرُوفًا )
    وقال في شأنهن :
    (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ)

    أما لمــاذا ؟

    فإليك إلى الجواب :
    (ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ)

    الإسلام يطلب من أتباعه طهارة القلوب ،

    فهي مُقدّمة على طهارة الظاهر،
    وإصلاح أعمال القلوب مُقدّم على إصلاح الظاهر،
    لأن القلوب هي الأصل والظاهر تَبَع،
    كما أن الظاهر يدلّ على الباطن

    ولو سلّمنا سلامة النية فإنه لا يجوز التساهل في ذلك
    فإن ما أفضى إلى محرّم فهو مُحرّم

    وكذلك التبسّط بين الجنسين
    كأن يقول أحدهما للأخر :

    يا غالي أو يا غالية
    أو عزيزي أو عزيزتي

    وكذلك المضاحكة ولو بالأسلوب والكلام كل ذلك يجب إغلاقه وسَـدّ بابه،



    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ/

    عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد




    [/size]


    ******************

    *********************************


    أبو مصعب

    حجام



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 28, 2017 7:26 am