الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    لالالا كفى سباّ لآمنا..حان النزال ..دفاعا لزوجة رسول الله >عائشة> رضى الله عنها وارضاه

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 38

    لالالا كفى سباّ لآمنا..حان النزال ..دفاعا لزوجة رسول الله >عائشة> رضى الله عنها وارضاه

    مُساهمة  أبو مصعب في الإثنين أكتوبر 18, 2010 12:28 pm



    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ

    وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء

    وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً


    ( النساء)
    ...

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْماً لَّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ

    وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئاً إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا

    وَلَا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ

    ( لقمان)
    ..........






    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ
    ( التوبة )
    ........




    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً



    (الأحزاب)
    ..........


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ

    وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

    ( الحديد )
    ...................


    الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ
    لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *
    ( يونس)
    *************
    *********************************



    (( حان النزال))
    دفاعا عن أمّنا عائشة نظمت درر هذه القصيدة

    ردّا على من خاضوا في عرضها الشريف الطاهر من قبل شرذمة مأفونة تنضوي
    تحت مذهب الرفض وقد تولى كبرها المدعو :

    ياسر (الخبيث)
    عامله الله بما يستحق ويزيد اضعافا






    زمــجرْ قــصيـدي حـطـّمِ الأسـوارَ
    أرسل شواظَك يسحقُ الأشرارَ

    واقصف كهوفَ الإفكِ ياشعري فقد
    حـان النـزالُ ولن تهابَ عِثارا

    زلـزل وشــايةَ مـن تــجشّأ بالـخنى
    ورمـى بأســهمِ بــغيه الأطهارَ

    أعــشت بـصـيرتَه غـياهـبُ كِــذبةٍ
    تسقيه من حُلَكِ الضلالِ شنارا

    ما عـاد يـُسدلُ دون جـرمِـه سـترةً
    هــيَ بالتــقيـّةِ تحجب الأسرارَ

    زعــموا بــأنهمُ لأهـل البيت حصْـ
    نٌ يعــتلي هــامَ الشموخِ منارا

    وهــمُ الأفــاعي تنــفـث السـمَّ الذي
    لاكـته أنيابُ ( الخبيثِ) جهارا







    حشــدوا الأكـاذيب السـّوافرَ جهرةً
    من كــوّةِ البهـتانِ تضرمُ نارا

    تكـسوا جـوانحـهـم لــهيـبا حـارقـاً
    بالــحقد يلتــحف الـبوارَ دثارا

    فـغــدت صـدورهـمُ ديـاجيَ فـريةٍ
    ولـى ســناهـا هــاربـا فــرّارا

    آهٍ أيــا لــغةَ الـمــروءةِ أفـصــحي
    فا(لــحقّ أبلــجُ) ينشر الأنوارَ

    لا تـغمدي سـيف الحـقيـقةِ خـلسـةً
    أو تحجبي شمسَ الإباء نهارا

    أو تــطــرقي رأس الــحمـيّــةِ ذلّــةً
    ما عــاشَ من ألف الدنيّةَ دارا

    أمّـاه ( عــائشــةٌ ) فـدتكِ نــســاؤنا
    ورجالنا من أرخصوا الأعمارَ

    أعــراضــُنا بحبـالِ عرضِك وُثّقت
    وبطــهركم نُسـقي الدنا أنهارا

    أنــتِ الحـصانُ بـل الرزانُ تـجللت
    بعفـافِهـا تبــني لــه الأســوارَ


    عــينــاكِ تــبــدو واحــةً مـخـضرّةً
    بالـصدقِ يسبي حُسنُه الأنظارَ

    والـجفــنُ يشــدو بالصـفـاء ترنــّما
    والقــلبُ ضــمَّ حنـينُه المختارَ

    رجـحـانُ عـقـلِـك مـأرزٌ تـأوي لـه
    شــتّى الــعلوم قواربا وبحارا

    فـيــكِ الــكــتاب تــنـزلــتْ آيــاتُــه
    نبــراسَ حــقٍّ يُـعـتقُ الأفكارَ

    قــرّت بـــه عـينُ الحبيبِ وأشرقت
    شمـسُ الـحبورِ تـبدّدُ الأكـدارَ

    هذي الحُميرا من يخوض بعرضها
    قد بــاع جــنته وحــاز النــارَ





    هذي الحميرا من يخوض بعرضها
    قد باع جنته وحاز النار

    لا نال منك الضيم
    دمت سهما من سهام المسلمين تذود عن الحرائر

    لعمري إن هؤلاء أخطر على العالم الإسلامي من اليهود
    والله المستعان وجاءت قصيدتك تكشف حقيقتهم القذرة ومخططهم الدنيء
    وتبين ما لأم المؤمنين من مكانة يعلمها القاصي والداني
    ووفاء للكلمات التي أبكتني وصغرت أمام طهارتها
    آلاف الأعوام تثبت تاجا على رأسي






    ******************

    *********************************


    أبو مصعب

    حجام



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 11:01 am