الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 7:04 am

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد .. :


    هذا الموضوع كان سببه هو الذب عن عرض مسلم ، وعن عرض صحابي ، فمن ذب عن عرض أخيه ذب الله عن وجهه النار يوم القيامة ..

    ولنعلم عندما يسب الروافض أئمتنا من الصحابة فهم يقصدون ما يقولون ولا يجهلون حقيقة الأمر ..

    فسيدنا أبي سفيان صخر بن حرب هو ممن أسلم يوم الفتح وحسن إسلامه وجاهد وحسن جهاده في اليرموك وغيرها ،

    وآسف جدا أن أرى مسلما من أهل السنة لا يعرف أبي سفيان كصحابي ..

    فالله المستعان وعليه التكلان ..



    1- نسبه :



    هو أبو سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف ـ واسمه المغيرة ـبن قُصَىّ ـ واسمه زيد ـ بن كِلاب بن مُرَّة بن كعب بن لؤى بن غالب بنفِهْر ـ وهو الملقب بقريش وإليه تنتسب القبيلة ـ بن مالك بن النَّضْر ـواسمه قيس ـ بن كِنَانة بن خُزَيْمَة بن مُدْرِكة ـ واسمه عامر ـ بن إلياسبن مُضَر بن نِزَار بن مَعَدّ بن عدنان .



    فيشترك مع النبي r من الجد الثاني( عبد مناف ) .. فنبينا u هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب ـ واسمه شَيْبَة ـ بن هاشم ـ واسمه عمرو ـ بن عبد مناف بن قصي… .



    وكان هاشم وعبد شمس ( أولاد عبد مناف ) توأمين، وخرج عبد شمس في الولادة قبل هاشم ، من أمهما – زوج عبد مناف - عاتكة بنت مرة بن هلال بن فالج، أم هاشم وعبد شمس.



    -- ولد عبد شمس بن عبد مناف: حبيب، وبه كان يكنى؛ وأمية الأكبر، وفيه البيت والعدد؛وأمية الأصغر: وعبد أمية، ويسمى أبناؤهما العبلات؛ ونوفل؛ وعبد العزى؛وربيعة، كلهم أعقب؛ وعبد الله، لا عقب له؛ وبنات، منهن: رقية، أم أمية بنأبي الصلت الشاعر الثقفي.



    -- ولد أمية الأكبر بن عبد شمساثنا عشر ذكراً وامرأة ، أما الذكور فهم : العاصي؛ وأبو العاصي( حفيدهعثمان بن عفان )؛ والعيص؛ وأبو العيص؛ والعويص؛ وأبو عمرو، هؤلاء همالأعياص؛ أعقبوا كلهم، حاشا العيص والعويص، فلا عقب لهما؛ وعمرو؛ وسفيان؛وأبو سفيان؛ وحرب؛وأبو حرب؛ وعنبسة، قيل هو أبو سفيان، وهؤلاء هم العنابس، لم يعقب منهم أحدحاشا حرباً، فله عقب.. وأما المرأة فهي أم سعد بن أبي وقاص.



    -- وتزوج حرب بن أمية ( التي هي أم أبي سفيان ) :

    nصفية بنت حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة.. ، وهي أم أختيه الفارعة وفاختة.. ، وهي عمة أم الفضل بنت الحارث بن حزن، أم عبد الله بن العباس وإخوته ، وعمة ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وأياها عنى عبد الله بن همام السلولي في قوله:


    فحلت بنا ثم قلت: أعطفيه ... لنا، يا صفي ويا عاتكا

    يريد صفية بنت حزن، وعاتكة بنت مرة بن هلال بن فالج، أم هاشم وعبد شمس.



    -- ووَََََلـــََََََدَ حربُُُُ بن أمية ( إخوة أبي سفيان ) :

    الحارثََََ وعمرَََ ، وصخرَ ( أبا سفيان ) ..

    كان الحارث زوج صفية، عمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قبل العوام بن خويلد..

    ولا عقب للحارث ، ولا لعمر ..

    2- أهل بيت صخر بن حرب :



    -- نساء صخر بن حرب ( أبي سفيان ) رضي الله عنه :


    nهند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس..

    nصفية بنت أبي العاصي بن أمية..

    nعاتكة بنت أبي أزيهر الدوسي..

    nأم عمرو بنت أبي عمرو بن أمية..

    nوامرأة من كنانة..

    nأميمة بنت الأشيم الكنانية..

    nشمسة الهلالية..



    -- أولاد صخر بن حرب ( أبي سفيان ) :

    nيزيد، له صحبة، ولا عقب له، أمه من كنانة.



    nورملة الصغرى، تزوجها سعيد بن عثمان بن عفان ثم عمرو بن سعيد الأشدق بن سعيد بن العاص ، وهي لأمها أميمة بنت الأشيم الكنانية..



    nوحنظلة،قتل يوم بدر كافراً، لا عقب له ، وأميمة، وأم حبيبة(أم المؤمنين زوجالنبي)، وآمنة، تزوجها حويطب بن عبد العزى العامري من قريش، ثم صفوان بنأمية الجمحي، ثم المغيرة بن شعبة الثقفي : أمهم صفية بنت أبي العاصي بنأمية، عمة عثمان، رضي الله عنه.



    nومحمد؛ وعنبسة، لهما عقب: أمهما عاتكة بنت أبي أزيهر الدوسي.



    nوعمرو، أسر يوم بدر فأطلق برجلٍ من المسلمين أسره المشركون فأطلقوه، ولاعقب له، وهنداً، تزوجها الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، وصخرة،أمهم أم عمرو بنت أبي عمرو بن أمية..



    nوميمونة، أمها شمسة، هلالية.



    nمعاوية، له صحبة وعقب ،وعتبة، شهد الجمل وهرب، وجويرية، تزوجها السائب بن أبي حبيش بن المطلب بنأسد بن عبد العزى ثم عبد الله بن الحارث بن أمية الأصغر؛ وأم الحكم،تزوجها عبد الله بن عثمان الثقفي فولدت له عبد الرحمن بن أم الحكم، أمهمجميعا هند بنت عتبة.



    -- أحفاد أبي سفيان :

    -- وولد عتبةُبن أبي سفيان: الوليد بن عتبة، ولي المدينة؛ ومعاوية بن عتبة؛ وعثمان بنعتبة؛ وعتبة بن عتبة؛ ويعلى بن عتبة؛ وعبيد الله بن عتبة؛ والحصين بنعتبة؛ وعمرو بن عتبة.. .



    -- وامرأة عتبة وهي أم الوليد بن عتبة : لبابة بنت عبد الله بن العباس بن عبد المطلب ..



    -- وولدت أم حبيبة - رضي الله عناه - لعبد الله بن جحش الأسدي: حبيبة، روى عنها الحديث.



    -- محمد بن أبي سفيان ولد: عثمان بن محمد بن أبي سفيان، ولي المدينة.



    -- وولد عنبسةُ:عثمان بن عنبسة، أراد أهل الأردن القيام به باسم الخلافة، إذ قام مروان:أمه زينب بنت الزبير بن العوام؛ وأبان بن عنبسة.



    -- وولد معاوية أمير المؤمنين بن أبي سفيان - رضي الله عنهما - :

    عبد الله، لا عقب له، لم يكن له إلا ابنة تزوجها عبد الله بن يزيد بن معاوية.. ويزيد أمير المؤمنين (وأمه زوجة معاوية: ميسون بنت بحدل بن أنيف بن دلجة بن قنافة بن عدي بن زهير ين حارثة بن جناب) : وقد كان غزا في أيام أبيه القسطنطينية وحاصرها.





    3- مولده وموته :

    ßولد قبل الفيل بعشر سنين، يعني سنة 561م ،وقالالواقدي: مات أبو سفيان بن حرب بالمدينة سنة ثلاثين قبل قتل عثمان بخمسسنين وهو ابن ثلاث وتسعين، وقال غيره مات سنة إحدى وثلاثين وهو ابن ثمانوثمانين سنة، ويقال: انه مات سنة ثلاث وثلاثين.. .

    4- ألقابه ومنزلته :



    -- ألقاب أبي سفيان صخر بن حرب :

    لـُقب بسيد البطحاء .. فقد كان لعبد مناف السيادة والشرف في حياته بوصاية أبيه قصي له بـ(دارالندوة واللواء والقيادة والحجابة والسقاية والرفادة) ولما هلك عبد منافنافس أبناؤه بنى عمهم ( عبد الدار ) في هذه المناصب، وافترقت قريش فرقتين، واقتسموا هذه المناصب، فصارت السقاية والرفادة والقيادة إلى بنى عبد مناف، وبقيت دار الندوة واللواء والحجابة بيد بنى عبد الدار . وقيل : كانت دار الندوة بالاشتراك بين الفريقين، ثم حكم بنو عبد مناف القرعة فيما أصابهم، فصارت السقاية والرفادة لهاشم والقيادة لعبد شمس، ويقال : إن قصيًا هو الذي قسم المناصب على أولاده، ثم توارثها أبناؤهمحسب التفصيل المذكور، والله أعلم . وكانت لقريش مناصب أخرى سوى ما ذكرناوزعوها فيما بينهم، وكونوا بها دويلة ـ بل بتعبير أصح : شبه دويلةديمقراطية ـ وكانت لهم من الدوائر والتشكيلات الحكومية ما يشبه في عصرناهذا دوائر البرلمان ومجالسها، وهاك لوحة من تلك المناصب :

    1ـ الإيسار : أي تولية قداح الأصنام للاستقسام، وكان ذلك في بني جُمَح .

    2 ـ تحجير الأموال : أي تنظيم القربات والنذور التي كانت تهدى إلى الأصنام، وكذلك فصل الخصومات والمرافعات . وكان ذلك في بني سهم .

    3 ـ الشورى : وكانت في بني أسد .

    4 ـ الأشناق : أي تنظيم الديات والغرامات، وكان ذلك في بني تَيْم .

    5 ـ العقاب : أي حمل اللواء القومى، وكان ذلك في بني أمية .

    6 ـ القبة : أي تنظيم المعسكر، وكذلك قيادة الخيل، وكان في بني مخزوم .

    7 ـ السفارة : وكانت في بني عدي .



    وكان حرب بن أمية قائد قريش وكنانة في حربها ضد قَيْس عَيْلان في حرب الفِجَار .. لسنه وشرفه فيهم ، حتى كان الصلح .. .



    وكانت أهل قريش يُلقـَّبُون بأهل البطحاء ، يعني أهل الأرض البطحاء ألا وهي مكة وما جاورها ، وورث أبو سفيان عن أبيه وجده الشرف والسيادة فـلـُقب بسيد البطحاء ، لسيادته على قريش وما تابعها.. وكان أبو سفيان قائد قريش في حروبها للنبي r .. حتى أسلم .



    قال صاحب أنساب الأشراف :

    " -- قال الكلبي وغيره : ولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم نجران فقبض وهو عليها.



    -- وقال أبو اليقظان: ولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقات الطائف."ا.هـ.



    وكذلك لـُقب بأبي الأمراء ، لأن الكثير من أولاده تولوا الإمارة ، كيزيد بن أبي سفيان، ولاه أبو بكر الصديق ربع أجناد الشأم، مات في زمن عمر بن الخطاب، واستخلف على عمله معاوية أخاه، فأقره عمر.. ولحق عتبة أخاه معاوية بالشأم؛ فلم يزل معه؛ وولاه معاوية الطائف، وعزل عنبسة بن أبي سفيان وكان واليا هو عليها .. وكان عتبة يضعف، وشهد الجمل مع عائشة رضي الله عنها وهرب، فحمله عصمة بن أبير من تيم الرباب حتى أتى المدينة، ثم ولاه معاوية مصر .. وركب معاوية البحر غازياً بالمسلمين إلى قبرس، في خلافة عثمان بن عفان .. وتولى خلافة المسلمين في عام الجماعة ، واستخلف ابنه يزيد بعده .. وعبد الرحمن بن أم الحكم ( إبن أخت معاوية ) ولاه معاوية الكوفة وولاه الجزيرة والموصل ومصر، والوليد بن عتبة بن أبى سفيان أمير المدينة، أمره عليها عمه معاوية.. ... الخ .





    5- صفاته الخُلـُقية :



    -- أورد صاحب أنساب الأشراف روايات في بعضها مقال ، ومنها :

    المدائني عنمسلمة بن محارب قال: كانت هند بنت عتبة قبل أبي سفيان عند حفص بن المغيرةبن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، ثم خلف عليها الفاكه بن المغيرة فقتلته بنوكنانة بالغميصاء في الجاهلية، ويقال: بل تزوجها الفاكه بن حفص ثم خطبهاأبو سفيان وسهيل بن عمرو فأخبرها أبوها بذلك وقال: خطبك من قومك كفؤانكريمان، فقالت: صفهما لي، فقال: أحدهما سهيل بن عمرو وهو موسر سخي سيدمفوض يحكم في ماله، والآخر أبو سفيان بن حرب وهو شريف سيد حازم، قالت: الحازم أحبهما إلي، فتزوجها أبو سفيان فولدت له معاوية، وعتبة، وأم الحكم..



    ويقال إنه قال لها: قد خطبك رجلان، أما أحدهما فخضم تخالين به غفلةً للينه، ليس بالغضبة الغلق ولا المغيار النزق، وأما الآخر ففي الحسب الحسيب والرأي الأريب، شديد الغيرة سريع الطيرة، مكرم للكريمة حسن الصحبة، وكيد العهد، فاختارته.



    حدثنا المدائنيقال: مر حمزة بن عبد المطلب على نفر من بني مخزوم فلاحاه رجل منهم، فذكرالمخزومي نساءً من نساء بني عبد مناف فضربه حمزة فقتله، وأتى أبا سفيانفأخبره، فاتى أبو سفيان بني مخزوم فعرض عليهم ثلاث ديات بصاحبهم فلميقبلوها، فانصرف عنهم يومه، فلما كان من الغد جاؤوا يطلبون الديات الثلاث،فقال أبو سفيان: القوم يأبون أن يعطوا أكثر من ديتين، فأبوا ورجعوا، فلماكان الغد جاؤوا يطلبون الديتين فقال: إن القوم أبوا أن يعطوا إلا ديةًواحدة، فأبوا ورجعوا، فلما كان الغد عادوا فطلبوا الدية فقال أبو سفيان:إن القوم قد أبو الدية، وهذا قتيل لا دية له، فطل دمه.



    المدائني قال: أناخ رجل من أهل اليمن ناقته بالحزورة وقال: لا ينحرها إلا أعز أهل الوادي، فقال عتبة بن ربيعة بن عبد شمس لأبي سفيان: أنت أعز أهل الوادي، فقال أبو سفيان: من تكن عمه يا أبا الوليد يكن أعز أهل الوادي."ا.هـ.



    -- وروى الطبراني والبيهقي عن أبي سفيان بن حرب رضي الله تعالى عنه قال: خرجت أنا وأمية بن أبي الصلت إلىالشام، فمررنا بقرية فيها نصارى، فلما رأوا أمية عظموه وأكرموه وأرادوهعلى أن ينطلق معهم، فقال لي أمية: يا أبا سفيان انطلق معي فإنك تمضي إلىرجل قد انتهى إليه علم النصرانية فقلت: لست أنطلق معك.

    فذهب ورجعوقال: تكتم علي ما أحدثك به ؟ قال: نعم قال: حدثني هذا الرجل الذي انتهىإليه علم الكتاب: أن نبيا مبعوث، فظننت أنني هو، فقال: ليس منكم، هو منأهل مكة.

    قلت: ما نسبه ؟ قال: وسط قومه.

    وقال لي: إنآية ذلك أن الشام قد رجفت بعد عيسى ثمانين رجفة، وبقيت رجفة يدخل على أهلالشام منها شر ومصيبة: فلما صرنا قريبا من ثنية إذا راكب قلنا: من أين ؟قال: من الشام.

    قلنا: هل كان من حدث ؟ قال: نعم، رجفت الشام رجفة دخل على الشام منها شر ومصيبة.


    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    رد: الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 7:05 am

    6- قصة إسلامه رضي الله عنه :



    n" نحو فتح مكة ..


    --" ...........وركبالعباس ـ بعد نزول المسلمين بمر الظهران ـ بغلة رسول الله صلى الله عليهوسلم البيضاء، وخرج يلتمس، لعله يجد بعض الحَطَّابة أو أحداً يخبر قريشاًليخرجوا يستأمنون رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يدخلها . وكان اللهقد عمي الأخبار عن قريش، فهم على وَجَلٍ وترقب، وكان أبو سفيان يخرج يتجسسالأخبار، فكان قد خرج هو وحكيم بن حزام، وبديل بن ورقاء يتجسسون الأخبار .



    قال العباس :والله إني لأسير عليها ـ أي على بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ إذسمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء، وهما يتراجعان، وأبو سفيان يقول : مارأيت كالليلة نيراناً قط ولا عسكراً . قال : يقول بديل : هذه والله خزاعة،حَمَشَتْها الحرب، فيقول أبو سفيان : خزاعة أقل وأذل من أن تكون هذهنيرانها وعسكرها .



    قال العباس :فعرفت صوته، فقلت : أبا حَنْظَلَة ؟ فعرف صوتي، فقال : أبا الفضل ؟ قلت :نعم . قال : مالك ؟ فداك أبي وأمي . قلت : هذا رسول الله صلى الله عليهوسلم في الناس، واصباح قريش والله . قال : فما الحيلة فداك أبي وأمي ؟ ،قلت : والله لئن ظفر بك ليضربن عنقك، فاركب في عجز هذه البغلة، حتى آتي بكرسول الله صلى الله عليه وسلم فأستأمنه لك، فركب خلفي، ورجع صاحباه .



    قال : فجئت به،فكلما مررت به على نار من نيران المسلمين، قالوا : من هذا ؟ فإذا رأوابغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عليها قالوا : عم رسول الله صلىالله عليه وسلم على بغلته . حتى مررت بنار عمر بن الخطاب فقال : من هذا ؟وقام إلى، فلما رأي أبا سفيان على عجز الدابة قال : أبو سفيان، عدو الله ؟الحمد لله الذي أمكن منك بغير عقد ولا عهد، ثم خرج يشتد نحو رسول الله صلىالله عليه وسلم، وركضتُ البغلة فسبقت، فاقتحمت عن البغلة، فدخلت على رسولالله صلى الله عليه وسلم، ودخل عليه عمر، فقال : يا رسول الله، هذا أبوسفيان فدعني أضرب عنقه، قال : قلت : يا رسول الله، إني قد أجرته،ثم جلست إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت برأسه، فقلت : والله لايناجيه الليلة أحد دوني، فلما أكثر عمر في شأنه قلت : مهلاً يا عمر،فوالله لو كان من رجال بني عدي بن كعب ما قلت مثل هذا، قال : مهلاً ياعباس، فوالله لإسلامك كان أحب إلى من إسلام الخطاب، لو أسلم، وما بي إلاأني قد عرفت أن إسلامك كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من إسلامالخطاب .



    فقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : ( اذهب به يا عباس إلى رحلك، فإذا أصبحت فأتني به )، فذهبت، فلما أصبحت غدوت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما رآهقال : ( ويحك يا أبا سفيان، ألم يأن لك أن تعلم أن لا إله إلا الله ؟ )قال : بأبي أنت وأمي، ما أحلمك وأكرمك وأوصلك ؟ لقد ظننت أن لو كان معالله إله غيره لقد أغني عني شيئاً بعد . قال : ( ويحك يا أبا سفيان، ألميأن لك أن تعلم أني رسول الله ؟ ) ، قال : بأبي أنت وأمي، ما أحلمك وأكرمكوأوصلك : أما هذه فإن في النفس حتى الآن منها شيء . فقال له العباس : ويحكأسلم، واشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، قبل أن تضرب عنقك،فأسلم وشهد شهادة الحق .



    قال العباس : يا رسول الله، إن أبا سفيان رجل يحب الفخر فاجعل له شيئاً .



    قال : ( نعم، من دخل دار أبي سفيان فهو آمن، ومن أغلق عليه بابه فهو آمن، ومن دخل المسجد الحرام فهو آمن )




    -- وفي هذاالصباح ـ صباح يوم الثلاثاء للسابع عشر من شهر رمضان سنة 8 هـ ـ غادر رسولالله صلى الله عليه وسلم مر الظهران إلى مكة، وأمر العباس أن يحبس أباسفيان بمضيق الوادي عند خَطْمِ الجبل، حتى تمر به جنود الله فيراها، ففعل،فمرت القبائل على راياتها، كلما مرت به قبيلة قال : يا عباس، من هذه ؟فيقول ـ مثلا ـ سليم، فيقول : مإلى ولِسُلَيْم ؟ ثم تمر به القبيلة فيقول: يا عباس، من هؤلاء ؟ فيقول : مُزَيْنَة، فيقول : ما لي ولمزينة ؟ حتىنفذت القبائل، ما تمر به قبيلة إلا سأل العباس عنها، فإذا أخبره قال :مالي ولبني فلان ؟ حتى مر به رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتيبتهالخضراء، فيها المهاجرون والأنصار، لا يري منهم إلا الحَدَق من الحديد،قال : سبحان الله ! يا عباس، من هؤلاء ؟ قال : هذا رسول الله صلى اللهعليه وسلم في المهاجرين والأنصار، قال : ما لأحد بهؤلاء قِبَلٌ ولا طاقة .ثم قال : والله يا أبا الفضل، لقد أصبح مُلْكُ ابن أخيك اليوم عظيماً .قال العباس : يا أبا سفيان، إنها النبوة، قال : فنعم إذن .................



    ..........وحانت الصلاة، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلالا أن يصعد فيؤذن علىالكعبة، وأبو سفيان بن حرب، وعتاب بن أسيد، والحارث بن هشام جلوس بفناءالكعبة، فقال عتاب :لقد أكرم الله أسيدا ألا يكون سمع هذا، فيسمع منه مايغيظه . فقال الحارث : أما والله لو أعلم أنه حق لاتبعته . فقال أبو سفيان: أما والله لا أقول شيئًا، لو تكلمت لأخبرت عني هذه الحصباء . فخرج عليهم النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم : ( لقد علمت الذي قلتم ) ثم ذكر ذلك لهم .

    فقال الحارث وعتاب : نشهد أنك رسول الله، والله ما اطلع على هذا أحد كان معنا فنقول أخبرك . "

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    رد: الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 7:06 am

    قصة إسلام هند بنت عتبة امرأة أبي سفيان :



    -- كانت هند بنت عتبة بن ربيعة منأكثر الناس بغضا لمحمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، وكانت من أكثرالناس تحريضا على حربه وقتاله وقتله .



    -- فكانت دائما ما تقول الشعر فيمحمد وصحبه ، فقالت شعرا تبكي أباها يوم بدر ، وقالت شعرا يوم أحد ، وقدمثلت بحمزة رضي الله عنه عم النبي عليه الصلاة والسلام ... ولما أسلم أبوسفيان وهرع إلى قومه يحذرهم مجيء المسلمين ، " فَقَامَتْ إلَيْهِ هِنْدُ بِنْتُ عُتْبَةَ ، فَأَخَذَتْ بِشَارِبِهِ فَقَالَتْ اُقْتُلُوا الْحَمِيتَ الدّسِمَ الْأَحْمَسَ قُبّحَ مِنْ طَلِيعَةِ قَوْمٍ ...الخ" "



    -- "وقالفي زاد المعاد : وفي المدارك : روى أن النبي صلى الله عليه وسلم لما فرغمن بيعة الرجال أخذ في بيعة النساء، وهو على الصفا، وعمر قاعد أسفل منه،يبايعهن بأمره، ويبلغهن عنه، فجاءت هند بنت عتبة امرأةأبي سفيان متنكرة، خوفاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعرفها؛ لماصنعت بحمزة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أبايعكن على ألا تشركنبالله شيئا ) ، فبايع عمر النساء على ألا يشركن بالله شيئا فقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : ( ولا تسرقن ) فقالت هند : إن أبا سفيان رجل شحيح،فإن أنا أصبت من ماله هنات ؟ فقال أبو سفيان : وما أصبت فهو لك حلال، فضحكرسول الله صلى الله عليه وسلم وعرفها، فقال : ( وإنك لهند ؟ ) قالت : نعم،فاعف عما سلف يا نبي الله، عفا الله عنك .

    فقال : ( ولا يزنين ) . فقالت : أو تزني الحرة ؟

    فقال : ( ولايقتلن أولادهن ) . فقالت : ربيناهم صغارا، وقتلناهم كبارا، فأنتم وهم أعلمـ وكان ابنها حنظلة بن أبي سفيان قد قتل يوم بدرـ فضحك عمر حتى استلقىفتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    قال : ( ولا يأتين ببهتان ) فقالت : والله إن البهتان لأمر قبيح وما تأمرنا إلا بالرشد ومكارم الأخلاق .

    فقال : ( ولا يعصينك في معروف ) فقالت : والله ما جلسنا مجلسنا هذا وفي أنفسنا أن نعصيك .

    ولما رجعت جعلت تكسر صنمها وتقول : كنا منك في غرور .



    -- وهناك روايةأخرى ذكرها الألباني ، قال رحمه الله : " ثم رأيت في " المستدرك " ( 2 /486 ) من طريق إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن

    سليمان بن بلال عن ابن عجلان عن أبيه عن فاطمة بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس .



    " أن أبا حذيفة بن عتبة رضي الله عنه أتى بها و بهند بنت عتبة رسولالله صلى الله عليه وسلم تبايعه ، فقالت : أخذ علينا ، فشرط علينا ، قالت: قلت له : يا ابن عم هل علمت في قومك من هذه العاهات أو الهنات شيئا ؟قال أبو حذيفة : إيها فبايعنه ، فإن بهذا يبايع ، و هكذا يشترط . فقالت :هند : لا أبايعك على السرقة إني أسرق من مال زوجي فكف النبي صلى الله عليهوسلم يده و كفت يدها حتى أرسل إلى أبي سفيان ، فتحلل لها منه ، فقال أبوسفيان : أما الرطب فنعم و أما اليابس فلا و لا نعمة ! قالت : فبايعناه



    ثم قالت فاطمة: ما كانت قبة أبغض إلي من قبتك و لا أحب أن يبيحها الله و ما فيها و والله ما من قبة أحب إلي أن يعمرها الله يبارك و فيها من قبتك ،



    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . و أيضا و الله لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده و والده " .



    قال الحاكم : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي .

    قلت : و إسناده حسن.............. "



    -- وفي صحيح البخاري ومثله عند مسلم،" بَاب ذِكْرُ هِنْدٍ بِنْتِ عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ رَضِيَ اللَّهُعَنْهَا وَقَالَ عَبْدَانُ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ أَخْبَرَنَايُونُسُ عَنْ الزُّهْرِيِّ حَدَّثَنِي عُرْوَةُ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَاللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ جَاءَتْ هِنْدٌ بِنْتُ عُتْبَةَ قَالَتْ يَارَسُولَ اللَّهِ مَا كَانَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ مِنْ أَهْلِ خِبَاءٍأَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ يَذِلُّوا مِنْ أَهْلِخِبَائِكَ ثُمَّ مَا أَصْبَحَ الْيَوْمَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ أَهْلُخِبَاءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ أَنْ يَعِزُّوا مِنْ أَهْلِ خِبَائِكَ قَالَتْوَأَيْضًا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّأَبَا سُفْيَانَ رَجُلٌ مِسِّيكٌ فَهَلْ عَلَيَّ حَرَجٌ أَنْ أُطْعِمَمِنْ الَّذِي لَهُ عِيَالَنَا قَالَ لَا أُرَاهُ إِلَّا بِالْمَعْرُوفِ."



    -- وقال أبو نعيم : أخبرنا خيثمة بنسليمان ، فيما كتب إلي ، ثنا كردوس بن خلف بن محمد ، ثنا يعقوب بن محمدالزهري ، ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة ، عن هشام بن عروة ، عنأبيه ، قال : قالت هند لأبي سفيان : إني أريد أن أبايع محمدا صلى اللهعليه وسلم ، قال : قد رأيتك تكفر من هذا الحديث أمس ، قالت : إني والله مارأيت الله عبد حق عبادته في هذا المسجد قبل الليلة ، والله إن يأتوا إلامصلين قياما وركوعا وسجودا ، قال : فإنك قد فعلت ما فعلت : فاذهبي برجل منقومك معك ، فذهبت مع عثمان ، فذهب معها ، فاستأذن لها ودخلت وهي مستفتية ،فقال : « تبايعيني.............. الخ "



    -- وورد في المغازي أنه لما كان يومالفتح، أسلمت هند بنت عتبة، وأسلمت أم حكيم بنت الحارث بن هشام امرأةعكرمة بن أبي جهل، وأسلمت امرأة صفوان بن أمية، البغوم بنت المعذل، منكنانة، وأسلمت فاطمة بنت الوليد بن المغيرة، وأسلمت هند بنت منبه بنالحجاج، وهي أم عبد الله بن عمرو بن العاص، في عشر نسوةٍ من قريش، فأتينرسول الله صلى الله عليه وسلم بالأبطح، فبايعنه فدخلن عليه، وعنده زوجتهوابنته فاطمة، ونساءٌ من نساء بني عبد المطلب، فتكلمت هند بنت عتبة فقالت:يا رسول الله، الحمد لله الذي أظهر الدين الذي اختاره لنفسه، لتمسني رحمتكيا محمد، إني امرأةٌ مؤمنةٌ بالله مصدقة. ثم كشفت عن نقابها فقالت: هندبنت عتبة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مرحباًبك. فقالت: والله يا رسول الله، ما على الأرض من أهل خباء أحب إلي أنيعزوا من أهل خبائك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وزيادة أيضاً! ثمقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهن القرآن وبايعهن، فقالت هند منبينهن: يا رسول الله، نماسحك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني لاأصافح النساء،... .



    -- وأهدت إلىرسول الله، صلى الله عليه وسلم، جديين، واعتذرت من قلة ولادة غنمها، فدعالها بالبركة في غنمها فكثرت، فكانت تهب وتقول: هذا من بركة رسول الله، صلىالله عليه وسلم، فالحمد لله الذي هدانا للإسلام... .



    -- وتُوُفيت رضي الله تعالى عنها سنة 14 هـ.. .





    -- ولما عُزيتهند بنت عتبة عن يزيد بن أبي سفيان وقيل: إنا لنرجو أن يكون في معاوية خلفمنه، فقالت: أو مثل معاوية يكون خلفاً من أحد؟ فوالله لو جمعت العرب منأقطارها ثم رمي به فيها لخرج من أي أعراضها شاء.

    إسلام يزيد بن أبي سفيان،وولد هند :قيل أنه أسلم معهما عام الفتح ، وقيل بل لما فتح رسول الله صلى الله عليهوسلم ( تيمياء ) > أسلم يزيد ، وولاه النبي عليها بعد أن أسلم .. وكانيزيد فيمن شهد حنينا وافتتح دمشق مع خالد وأبي عبيدة ، وبعثأبو بكر رضي الله عنه الجنود إلى الشام سنة 13 . وأمر عليهم يزيد بن أبيسفيان وأبا عبيدة عامر بن الجراح ، وشرحبيل بن حسنة وعمرو بن العاص .ونزلت الروم بأعلى فلسطين في سبعين ألفا ....وتوُفي يزيد بالطاعون عام عمواس هو ومعاذ بن جبل وأبو عبيدة بن الجراحوغيرهم من أشراف الصحابة رضي الله عنهم أجمعين سنة 18 هـ.. .





    -- إسلام ( أبي عبد الرحمن ) معاوية بن أبي سفيان :


    قيل أنه كان من مسلمة الفتح ، وروى عن معاوية أنه قال: أسلمت يوم القضية – يعني في عمرة القضاء سنة 7 هـ- ولقيت النبي صلى الله عليه وسلم مسلماً. وإنما كان يخفي على والديه ..



    -- أنفق في حنين والطائف وقاتل فيهما ..



    -- وروى الترمذي وصححه الألباني أن النبي عليه الصلاة والسلام قال " اللهم اجعله هاديا مهديا واهد به "



    -- وقوله عليه السلام " اللهم علم معاوية الكتاب والحساب وقه العذاب " .



    -- قمع أهل البدع من الخوارج والرافضة ، وفتح بلاد شمال إفريقيا وخراسان وما وراء النهر ..



    -- وهو من رواة الحديث عن رسول اللهصلى الله عليه وسلم ، وهو من كتاب الوحي الشريف ، ومن المجاهدين الفاتحين، ومن الملوك الراشدين ، استعمله أبو بكر وعمر وعثمان ، واستخلف عامالجماعة ، وشهد له عبد الله بن عباس بالعلم ، وهو من العلماء العاملين ..ويكفيه فضلا وشرفا أنه من صحابة رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ..رضي الله عنه وأرضاه ..



    -- وتُوُفي معاوية سنة 60 للهجرة في ذي الحجة ، على الصحيح ، ومات وهو ابن 78 سنة ..





    -- أما عتبة بن أبي سفيانفقد ولد على عهد النبي عليه الصلاة والسلام ، وولاه عمر الطائف وصدقاتهم ،ولما مات عمرو بن العاص ولاه معاوية مصر ، كان كريما ، وكان خطيبا فصيحا ،ويُقال لم يكن في بني أمية أفصح منه ، ومات ودفن في مصر سنة 44 هت... .





    -- عنبسة بن أبي سفيان ، هو أبو عثمان ، من رواة الحديث عن أبي أمامة ، وعن أم حبيبة ، وكان خير دين ، نحسبه مات على حسن خاتمة ..



    -- أم حبيبة بنت أبي سفيان ،زوج النبي عليه الصلاة والسلام ، وهي رملة ، وهي بكنيتها أشهر من اسمها ،وأمها صفية ، ولد قبل البعثة بسبعة عشر عاما ، وكانت قبل النبي عند عبيدالله بن جحش ، وأسلما وهاجرا إلى الحبشة ، وولدت حبيبة ، وارتد زوجها عنالإسلام وتنصر وهلك في النصرانية ، وأبدلها الله من هو خير منه ، وهي أقربأزواجه إليه نسبا ، وأكثرهن صدقا رضي الله عنها وأرضاها ، ومنعت أباها منالجلوس على فراش النبي ، ولاءً وبراءً ، وروت الحديث عن رسول الله ،وابتنى بها النبي صلى الله عليه وسلم بعد رجوعه من خيبر . توفيت سنة 42هـ، أو 44هـ، أو 50هـ
    7- بعضا من مرويات أبي سفيان :



    nروى له البخاري حديث هرقل الطويل، وفيه "" قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَأَخْبَرَنِي أَبُو سُفْيَانَ بْنُ حَرْبٍأَنَّهُ كَانَ بِالشَّأْمِ فِي رِجَالٍ مِنْ قُرَيْشٍ قَدِمُوا تِجَارًافِي الْمُدَّةِ الَّتِي كَانَتْ بَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبَيْنَ كُفَّارِ قُرَيْشٍ قَالَ أَبُو سُفْيَانَفَوَجَدَنَا رَسُولُ قَيْصَرَ بِبَعْضِ الشَّأْمِ فَانْطُلِقَ بِيوَبِأَصْحَابِي حَتَّى قَدِمْنَا إِيلِيَاءَ فَأُدْخِلْنَا عَلَيْهِفَإِذَا هُوَ جَالِسٌ فِي مَجْلِسِ مُلْكِهِ وَعَلَيْهِ التَّاجُ وَإِذَاحَوْلَهُ عُظَمَاءُ الرُّومِ فَقَالَ لِتَرْجُمَانِهِ سَلْهُمْ أَيُّهُمْأَقْرَبُ نَسَبًا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِيٌّقَالَ أَبُو سُفْيَانَ فَقُلْتُ أَنَا أَقْرَبُهُمْ إِلَيْهِ نَسَبًاقَالَ مَا قَرَابَةُ مَا بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ فَقُلْتُ هُوَ ابْنُ عَمِّيوَلَيْسَ فِي الرَّكْبِ يَوْمَئِذٍ أَحَدٌ مِنْ بَنِي عَبْدِ مَنَافٍغَيْرِي فَقَالَ قَيْصَرُ أَدْنُوهُ وَأَمَرَ بِأَصْحَابِي فَجُعِلُواخَلْفَ ظَهْرِي عِنْدَ كَتِفِي ثُمَّ قَالَ لِتَرْجُمَانِهِ قُلْلِأَصْحَابِهِ إِنِّي سَائِلٌ هَذَا الرَّجُلَ عَنْ الَّذِي يَزْعُمُأَنَّهُ نَبِيٌّ فَإِنْ كَذَبَ فَكَذِّبُوهُ قَالَ أَبُو سُفْيَانَوَاللَّهِ لَوْلَا الْحَيَاءُ يَوْمَئِذٍ مِنْ أَنْ يَأْثُرَ أَصْحَابِيعَنِّي الْكَذِبَ لَكَذَبْتُهُ حِينَ سَأَلَنِي عَنْهُ وَلَكِنِّياسْتَحْيَيْتُ أَنْ يَأْثُرُوا الْكَذِبَ عَنِّي فَصَدَقْتُهُ ........... ""




    n"" وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا حَدَّثَنِي أَبُو سُفْيَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُفَذَكَرَ حَدِيثَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَيَأْمُرُنَا بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَالصِّلَةِ وَالْعَفَافِ ""(صحيح البخاري باب وجوب الزكاة)



    nوفي صحيح مسلم ، بَاب مِنْ فَضَائِلِ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ حَرْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ:

    4557 -حَدَّثَنِي عَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْعَنْبَرِيُّ وَأَحْمَدُبْنُ جَعْفَرٍ الْمَعْقِرِيُّ قَالَا حَدَّثَنَا النَّضْرُ وَهُوَ ابْنُمُحَمَّدٍ الْيَمَامِيُّ حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ حَدَّثَنَا أَبُو زُمَيْلٍحَدَّثَنِي ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ الْمُسْلِمُونَ لَا يَنْظُرُونَإِلَى أَبِي سُفْيَانَ وَلَا يُقَاعِدُونَهُ فَقَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا نَبِيَّ اللَّهِ ثَلَاثٌ أَعْطِنِيهِنَّقَالَ نَعَمْ قَالَ عِنْدِي أَحْسَنُ الْعَرَبِ وَأَجْمَلُهُ أُمُّحَبِيبَةَ بِنْتُ أَبِي سُفْيَانَ أُزَوِّجُكَهَا قَالَ نَعَمْ قَالَوَمُعَاوِيَةُ تَجْعَلُهُ كَاتِبًا بَيْنَ يَدَيْكَ قَالَ نَعَمْ قَالَوَتُؤَمِّرُنِي حَتَّى أُقَاتِلَ الْكُفَّارَ كَمَا كُنْتُ أُقَاتِلُالْمُسْلِمِينَ قَالَ نَعَمْ

    قَالَ أَبُوزُمَيْلٍ وَلَوْلَا أَنَّهُ طَلَبَ ذَلِكَ مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُعَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَعْطَاهُ ذَلِكَ لِأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ يُسْأَلُشَيْئًا إِلَّا قَالَ نَعَمْ.



    -- قال الإمام النووي في شرحه للحديث : قال أبو عمرو بن الصلاح رحمه الله : " يَحْتَمِلأَنَّهُ سَأَلَهُ تَجْدِيد عَقْد النِّكَاح تَطْيِيبًا لِقَلْبِهِ ؛لِأَنَّهُ كَانَ رُبَّمَا يَرَى عَلَيْهَا غَضَاضَة مِنْ رِيَاسَتهوَنَسَبه أَنْ تُزَوَّج اِبْنَته بِغَيْرِ رِضَاهُ ، أَوْ أَنَّهُ ظَنَّأَنَّ إِسْلَام الْأَب فِي مِثْل هَذَا يَقْتَضِي تَجْدِيد الْعَقْد ،وَقَدْ خَفِيَ أَوْضَحُ مِنْ هَذَا عَلَى أَكْبَر مَرْتَبَة مِنْ أَبِيسُفْيَان مِمَّنْ كَثُرَ عِلْمه وَطَالَتْ صُحْبَته ."هَذَا كَلَام أَبِي عَمْرو رَحِمَهُ اللَّه ، وَلَيْسَ فِي الْحَدِيثأَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَدَّدَ الْعَقْد ،وَلَا قَالَ لِأَبِي سُفْيَان إِنَّهُ يَحْتَاج إِلَى تَجْدِيده ،فَلَعَلَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرَادَ بِقَوْلِهِ :نَعَمْ أَنَّ مَقْصُودك يَحْصُل وَإِنْ لَمْ يَكُنْ بِحَقِيقَةِ عَقْد .وَاَللَّه أَعْلَم ."



    ßوفي الحديث السابق دليل عظيم بيِّن على حسن إسلام أبي سفيان رضي الله عنه، فلم يطلب جاها ولا مالا ، ولكن طلب القرابة من النبي والتأكيد عليها (خير ما للدنيا ) ، وطلب شرف حمل رسالة الدين وكتابة الوحي ( خير ما للآخرة) ، وطلب الجهاد ، وفي طلبه لقتال الكفار آثار التوبة الصادقة والإسلامالحسن ، فقد كف عن الكفـر ومحاربة النبي عليه الصلاة والسلام وأعلن إسلامه، وندم على ما مر منه من حرب ، وندم أيضا على ما مر عليه من فضل ، وعزمعلى عدم العودة ، ودليله تقديمه ابنته ليتزوجها النبي ، أو ليجدد العقدعليها ، وتقيدمه لولده ليكون خادمه في كتابة الوحي ، وتقديمه لنفسه للجهادفي سبيل الله ، بل إنه سيحارب الكفار بنفس السلاح الذي كان يحارب بهالمسلمين من ذي قبل ، ألا وهو سلاح الجهاد والقتال والقتل .. ، وظاهرالحديث أنه كان قبل غزوة حنين والطائف واليرموك .. فقد شهدها أبو سفيانوأبلى في الطائف واليرموك بلاءً حسناً .. .



    -- فروى عنه ابن عباس وابنه معاوية ..


    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    رد: الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 7:08 am

    - من نماذج المصاهرات بين بني أمية وبين بني هاشم – كدليل فعلي على حسن العلاقة بينهم ، بعيدا عن اختلاق الأفاكين الروافض ، وكذبهم - :



    أ- زواج عثمان بن عفان بن أمية برقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم بعد وفاتها تزوج أم كلثوم رضي الله عنها .. .


    بـ-زواج أبيالعاص بن الربيع الأموي من زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم،وأنجبت منه زينب > أمامة ، وتزوج عليٌ أمامة َََََََََََ بعدوفاةفاطمة الزهراء ..

    جـ- زواج عبد الرحمن بن عامر بن كريز الأموي من خديجة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..

    د- زواج معاوية بن مروان بن الحكم من رملة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه ..

    هـ- زواج الوليد بن عبد الملك بن مروان بزينب بنت الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب ..

    و- زواج عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان بفاطمة بنت الحسين بن علي رضي الله عنهم ..





    9-من فضائل أبي سفيان صخر بن حرب رضي الله عنه :



    à أسلم يوم الفتح ، وقد قال الله عز وجل ، "لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسني...الآية"سورة الحديد(10)



    à أنه من الصحابة المتأخرين الذين اتبعوا الأولين بإحسان "والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه...الآيات"التوبة100٬--يعني رضي الله عن المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان في كل زمان ومكان—



    àوهو من جملة الصحابة ، وقد قال الله عن الصحابة جملة:"كنتم خير أمة أُخرجت للناس"آل عمران110٬



    وقال:"وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس"البقرة143٬--أمة الصحابة ككل--




    à"لما سُئل r أي الناس خير؟ قال"أقراني"البخاري ومسلم٬٬٬



    à"خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم"البخاري ومسلم



    à"لَاتَسُبُّواأَصْحَابِي -وفي رواية لمسلم(أحدا من أصحابي)- فَلَوْ أَنَّأَحَدَكُمْأَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْوَلَانَصِيفَهُ "متفق عليه



    à قال محمد بن الحسين رحمه الله : فمن لم يكرمهم فقد أهانهم ، ومن سبهم فقد سب رسول الله صلىاللهعليه وسلم ومن سب رسول الله صلى الله عليه وسلم استحق اللعنة من اللهعزوجل ، ومن الملائكة ، ومن الناس أجمعين ، وقد قال صلى الله عليه وسلم :«إذا لعن آخر هذه الأمة أولها فمن كان عنده علم فليظهره فإن كاتمالعلميومئذ ككاتم ما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم »



    àوقال" لقد خاب وخسر من سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه خالفاللهورسوله ، ولحقته اللعنة من الله عز وجل ومن رسوله ومن الملائكة ومنجميعالمؤمنين ، ولا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا لا فريضة ولا تطوعا ،وهو ذليلفي الدنيا ، وضيع القدر ، كثر الله بهم القبور ، وأخلى منهمالدور "



    àقالمحمد بن الحسين رحمه الله : ينبغي لمن تدبر ما رسمناه من فضائل أصحابرسولالله صلى الله عليه وسلم وفضائل أهل بيته رضي الله عنهم أجمعين أنيحبهمويترحم عليهم ويستغفر لهم ، ويتوسل إلى الله الكريم بهم ويشكر اللهالعظيمإذ وفقه لهذا ، ولا يذكر ما شجر بينهم ولا ينقر عنه ولا يبحث ... ( الشريعة للآجري ).



    ßإلىآخر تلك النصوص القرآنية والسنية والآثار السلفية على النهي عنانتقاصأصحاب محمد ، ولو لمزهم بسوء ، وهي نازلة بلا شك ولا ريب على أبيسفيانرضي الله عنه ، إذ قد أسلم ، وحسن إسلامه ..

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 37

    رد: الصحابي ! ! ! ( صخر بن حرب ) رضي الله عنه

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 7:10 am

    شهد حنينٍِ ٍ ، وكان ما كان من هزيمة المسلمين في بداية المعركة ، فابتلي من كان حديث العهد بالإسلام ، لما كان بين فتح مكة وغزوة حنين من الاتصال الوثيق ، قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ :وَلَمّا انْهَزَمَ الْمُسْلِمُونَ وَرَأَى مَنْ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللّهِصَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مِنْ جُفَاةِ أَهْلِ مَكّةَ الْهَزِيمَةَتَكَلّمَ رِجَالٌ مِنْهُمْ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ مِنْ الضّغْنِ فَقَالَأَبُو سُفْيَانَ بْنُ حَرْبٍ : لَا تَنْتَهِي هَزِيمَتُهُمْ دُونَالْبَحْرِ وَإِنّ الْأَزْلَامَ لَمَعَهُ فِي كِنَانَتِهِ وَصَرَخَجَبَلَةُ بْنُ الْحَنْبَلِ - وَقَالَ ابْنُ هِشَامٍ : صَوَابُهُ كَلَدَةُ - أَلَا بَطَلَالسّحْرُ الْيَوْمَ فَقَالَ لَهُ صَفْوَانُ أَخُوهُ لِأُمّهِ وَكَانَبَعْدُ مُشْرِكًا : اُسْكُتْ فَضّ اللّهُ فَاك ، فَوَاَللّهِ لَأَنْيَرُبّنِي رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ ، أَحَبّ إلَيّ مِنْ أَنْ يَرُبّنِيرَجُلٌ مِنْ هَوَازِنَ... .. ... فلما عادالجيش الإسلامي إلى توازنه وقوته عاد أبو سفيان وحكيم بن حزام ، وانتصرالمسلمون وغنموا غنائم وفيرة ، وكان أول من أعطى النبي من الغنائم المؤلفةقلوبهم ، وعلى رأسهم أبي سفيان وحكيم بن حزام والنضر بن الحارث والعلاء بنالحارثة ، فأعطى أبا سفيان أَرْبَعِينَأُوقِيّةً وَمِائَةً مِنْ الْإِبِلِ فَقَالَ ابْنِي يَزِيدُ ؟ فَقَالَ "أعْطوُهُ أَرْبَعِينَ أُوقِيّةً وَمِائَةً مِنْ الْإِبِلِ " ، فَقَالَابْنِي مُعَاوِيَةُ ؟ قَالَ " أَعْطُوهُ أَرْبَعِينَ أُوقِيّةً وَمِائَةًمِنْ الْإِبِلِ " ، وَأَعْطَى حَكِيمَ بْنَ حِزَامٍ مِائَةً مِنْالْإِبِلِ ثُمّ سَأَلَهُ مِائَةً أُخْرَى فَأَعْطَاهُ وَأَعْطَى النّضْرَبْنَ الْحَارِثِ بْنِ كَلَدَةَ مِائَةً مِنْ الْإِبِلِ وَأَعْطَىالْعَلَاءَ بْنَ حَارِثَةَ الثّقَفِيّ خَمْسِينَ وَذَكَرَ أَصْحَابَالْمِائَةِ - وَأَصْحَابَ الْخَمْسِينَ - وَأَعْطَى الْعَبّاسَ بْنَمِرْدَاسٍ أَرْبَعِينَ فَقَالَ فِي ذَلِكَ شِعْرًا ، فَكَمّلَ لَهُالْمِائَةَ .



    -- فقال له أبو سفيان: والله إنك لكريم فداك أبيوأمي! والله لقد حاربتك فنعم المحارب كنت ولقد سالمتك فنعم المسالم أنتجزاك الله خيراً.




    àشارك في حصار الطائف ، وفيها كان أول منجنيق يُنصب في الإسلام ، وفيها فقدأبو سفيان إحدى عينيه ، فلم يجزع ، وعاود الجهاد والقتال في اليرموك ففقدالأخرى ، بل قد كان بعد ثقيف أن بعثه رسول الله عليه الصلاة والسلام معالمغيرة بن شعبة لهدم اللات ، أكبر أصنام ثقيف ، وقد كانت اللات معظمة عندقريش كذلك ، وسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعقبهم من هدمها. وقالوا: يا رسول الله اترك أنت هدمها فانا لا نهدمها أبدا.



    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا أبعث أبا سفيان بن حرب، والمغيرة بن شعبة يهدمانها).........



    ..........وخرج أبو سفيان بن حرب، والمغيرة بن شعبة وأصحابهما لهدم الربة. فلما دنوامن الطائف قال المغيرة لابي سفيان: تقدم أنت على قومك.

    وأقام أبو سفيان بماله بذي الهرم، ودخل المغيرة في بضعة عشر رجلا يهدمون الربة. فلما نزلوها عشاء باتوا، ثم غدوا على الربة يهدمونها.



    فقال المغيرة لاصحابه الذين قدموا معه: (لاضحكنكم اليوم من ثقيف).



    فاستكفت ثقيفكلها: الرجال والنساء والصبيان حتى خرج العواتق من الحجال حزنا يبكين علىالطاغية، لا يرى عامة ثقيف أنها مهدومة ويظنون انها ممتنعة.

    فقام المغيرة بن شعبة واستوى على رأس الدابة ومعه البعول، وقام معه بنو معتب دريئة بالسلاح مخافة أن يصاب كما فعل عمه عروة بن مسعود.

    وجاء أبو سفيانوصمم على ذلك فأخذ الكرزين وضرب المغيرة بالكرزين ثم سقط مغشيا عليه يركضبرجليه فارتج أهل الطائف بصيحة واحدة وقالوا: أسعد الله المغيرة قد قتلتمالربة.



    زعمتم ان الربةلا تمتنع، بل والله لتمنعن، وفرحوا حين رأوه ساقطا، وقالوا: من شاء منكمفليقترب وليجتهد على هدمها فوالله لا يستطاع أبدا.

    فوثب المغيرةبن شعبة وقال: قبحكم الله يا معشر ثقيف انما هي لكاع، حجارة ومدر، فاقبلوا عافية الله تعالى ولا تعبدوها ثم انه ضرب الباب فكسره ثم سورها وعلاالرجال معه فما زالوا يهدمونها حجرا حجرا حتى سووها بالارض، وجعل السادنيقول: ليغضبن الاساس فليخسفن بهم.



    فلما سمع بذلك المغيرة حفر أساسها فخربه حتى أخرجوا ترابها وانتزعوا حليتها وكسوتها وما فيها من طيب وذهب وفضة وثيابها.



    فبهتت ثقيف فقالت عجوز منهم: أسلمها الرضاع، لم يحسنوا المصاع.



    وأقبل أبوسفيان والمغيرة واصحابهما حتى دخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلمبحليها وكسوتها وأخبروه خبرهم، فحمد الله تعالى على نصر نبيه واعزاز دينه،وقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم مال الطاغية من يومه، وسأل أبو المليحبن عرو ة بن (مسعود بن معتب الثقفي) رسول الله صلى الله عليه وسلم ان(يقضي) عن أبيه عروة دينا كان عليه من مال الطاغية.



    فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نعم).

    فقال له قارب بن الاسود، وعن الاسود يا رسول الله فاقضه، وعروة والاسود أخوان لاب وأم.



    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ان الاسود مات مشر كا).



    فقال قارب: يارسول الله لكن تصل مسلما ذا قرابة، يعني نفسه، انما الدين علي وانما اناالذي أ طلب به، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا سفيان ان يقضي دينعروة والاسود من مال الطاغية.



    -- وذكر العصامي في سمط النجوم:"....... وفقئت عين أبي سفيان صخر بن حرب يومئذ، فذكر ابن سعد: أن النبيصلى الله عليه وسلم قال له - وهي في يده - : أيهما أحب إليك: عين فيالجنة، أو أدعو الله أن يردها عليك. فقال: بل عين في الجنة، فرمى بها،وشهد اليرموك فقاتل، وفقئت عينه الأخرى يومئذ. ذكره الحافظ زين الدينالعراقي في شرح التقريب.

    وقال صلى الله عليه وسلم للصحابة: قولوا لا إله إلاالله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، فلما ارتحلوا قال:قولوا آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون، صدق الله وعده ونصر عبده،وهزم الأحزاب وحده...."



    -- قَالَابْنُ إسْحَاقَ : وَكَانَتْ مَنَاةُ لِلْأَوْسِ وَالْخَزْرَجِ ، وَمَنْدَانَ بِدِينِهِمْ مِنْ أَهْلِ يَثْرِبَ ، عَلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ مِنْنَاحِيَةِ الْمُشَلّلِ بِقُدَيْدٍ . قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : وَقَالَالْكُمَيْتُ بْنُ زَيْدٍ أَحَدُ بَنِي أَسَدِ بْنِ مُدْرِكَةَ .


    وَقَدْ آلَتْ قَبَائِلُ لَا تُوَلّي ... مَنَاةَ ظُهُورَهَا مُتَحَرّفِينَا

    وَهَذَا الْبَيْتُ فِي قَصِيدَةٍلَهُ . قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : فَبَعَثَ رَسُولُ اللّهِ - صَلّى اللّهُعَلَيْهِ وَسَلّمَ - إلَيْهَا أَبَا سُفْيَانَ بْنَ حَرْبٍ فَهَدَمَهَا ،وَيُقَالُ عَلِيّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ .



    -- وكان أبو سفيان قاص الجماعة يوماليرموك فروى عن سعيد بن المسيب عن أبيه قال : فقدت الأصوات يوم اليرموكإلا صوت رجل واحد يقول : يا نصر الله اقترب، يا نصر الله اقترب ،والمسلمون يقتتلون هم والروم فذهبت أنظر فإذا هو أبو سفيان بن حرب تحتراية ابنه يزيد ، وروي أنه كان يقف يوم اليرموك على الكراديس فيقول اللهالله عباد الله، انصروا الله ينصركم، اللهم هذا يوم من أيامك، اللهم أنزلنصرك على عبادك، ، إنكم ذادة العرب وأنصار الإسلام ، وإنهم ذادة الروموأنصار الشرك ..



    -- وقال مجاهد في قوله تعالى " عسىالله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة " ، قال: مصاهرة النبيصلى الله عليه وسلم أبا سفيان بن حرب.





    وتوفي أبو سفيان سنة اثنتين وثلاثين للهجرة، وصلى عليه ابنه معاوية، وقيل بل صلى عليه عثمان بموضع الجنائز،ودفن بالبقيع، وهو ابن ثمان وثمانين سنة، وقيل ابن بضع وتسعين سنة، وكانربعة دحادحاً ذا هامة عظيمة، وروى له الجماعة سوى ابن ماجه.



    -- قالت زينب دخلت على أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفي أبوها أبو سفيان بن حرب فدعتبطيب فيه صفرة خلوق أو غيره فدهنت به جارية ثم مست بعارضيها ثم قالت واللهما لي بالطيب من حاجة غير أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاثة أيام إلاعلى زوج أربعة أشهر وعشرا .رواه الترمذي وصححه الألباني .





    فرضي الله عنه وعن امرأته وعمن أسلم من أولاده ، وعن أمير المؤمنين معاوية ، وعن أم المؤمنين أم حبيبة ..



    والحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 21, 2017 7:19 am