الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    أبو زرعة الرازي

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 38

    أبو زرعة الرازي

    مُساهمة  أبو مصعب في السبت أكتوبر 09, 2010 11:31 am


    أبو زرعة الرازي
    سيد الحفاظ
    وصفه كتاب التراجم والسير
    بأنه سيد الحفاظ لقوة حفظه التي تميز بها بين أقرانه
    من أهل الحديث

    إنه
    المحدث الإمام أبو زرعة الرازي
    الذي يقول عن نفسه:
    "أحفظ مائتي ألف حديث كما يحفظ الإنسان
    قل هو الله أحد (سورة الإخلاص).


    نسبه ونشأته
    **********
    ***********************
    هو الإمام سيد الحفاظ
    عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد بن فروخ
    محدث الري ودخول الزاي في نسبته غير مقيس
    كالمروزي، ولد سنة 210هـ

    بدأ طلب العلم وهو حدث فارتحل من الري
    وهو ابن ثلاث عشرة سنة وأقام بالكوفة عشرة أشهر
    ثم رجع إلى الري ثم خرج فيرحلته الثانية
    وغاب عن وطنه أربع عشرة سنة وجلس للتحديث
    وهو ابن اثنتينوثلاثين سنة
    وارتحل إلى الحجاز والشام ومصر والعراق
    والجزيرة وخراسانليتعلم على عدد من علماء الحديث
    ومن شيوخه
    أحمد بن يونس اليربوعي والحسنبن بشر.

    وروي عن ابن مهدي الرازي المعمر
    قال:
    هذا الشيخ عندي صدوق فانه
    قال رأيت أبا زرعة الرازي
    فقلت له كيف رأيتهفقال أسود اللحية نحيف أسمر
    وهذه صفة أبي زرعة.

    قوة حفظه
    ***********

    قال صالح بن محمد جزرة سمعت أبازرعة
    يقول كتبت عن إبراهيم ابن موسى الرازي
    مائة ألف حديث وعن أبي بكر بنأبي شيبة مائة ألف
    فقلت له بلغني أنك تحفظ مائة ألف حديث
    تقدر أن تملي عليألف حديث من حفظك
    قال لا ولكن إذا ألقي علي عرفت.

    وسئل أبو زرعة عن رجل حلفبالطلاق
    أن أبا زرعة يحفظ مائتي ألف حديث هل حنث
    فقال: لا
    ثم قال أبوزرعة أحفظ مائتي ألف حديث
    كما يحفظ الإنسان قل هو الله أحد
    (سورة الإخلاص)
    وفي المذاكرة ثلاث مائة ألف حديث.

    وروي عن محمد بن مسلم قال:
    كنتعند إسحاق بنيسابور فقال رجل من العراق
    سمعت أحمد بن حنبل
    يقول صح منالحديث سبع مائة ألف حديث
    وكسر وهذا الفتى يعني أبا زرعة
    قد حفظ ست مائةألف حديث.


    وعن ابن عدي قال:
    سمعت أبا يعلىالموصلي يقول ما سمعنا
    بذكر أحد في الحفظ إلا كان اسمه أكبر من رؤيته
    إلاأبا زرعة الرازي فإن مشاهدته
    كانت أعظم من اسمه وكان قد جمع حفظ الأبواب
    والشيوخ والتفسير كتبنا بانتخابه
    بواسط ستة آلاف حديث.

    وقال الحاكم سمعت الفقيه أباحامد أحمد بن محمد
    سمعت أبا العباس الثقفي
    يقول لما انصرف قتيبة بن سعيدإلى الري
    سألوه أن يحدثهم فامتنع فقال:
    أحدثكم بعد أن حضر مجلسي
    أحمد وابنمعين وابن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة
    وأبو خيثمة قالوا له
    فإن عندناغلاما يسرد كل ما حدثت به مجلسا مجلسا
    قم يا أبا زرعة قال فقام فسرد كل ماحدث به
    قتيبة فحدثهم قتيبة.


    وقال سعيد بن عمرو الحافظ
    سمعتأبا زرعة يقول دخلت البصرة
    فحضرت سليمان الشاذ كوني يوم الجمعة
    فروى حديثافرددت عليه ثم قال حدثنا
    ابن أبي غنية عن أبيه عن سعد ابن إبراهيم
    عن نافعبن جبير قال:
    [لا حلف في الإسلام]
    فقلت هذا وهم
    وهم فيه إسحاق بن سليمانوإنما هو سعد عن أبيه
    عن جبير قال من يقول هذا قلت
    حدثنا إبراهيم بن موسىأخبرنا أبن أبي غنية
    فغضب ثم قال لي ما تقول
    فيمن جعل الأذان مكان الإقامةقلت يعيد قال:
    من قال هذا قلت الشعبي قال من عن الشعبي
    قلت حدثنا قبيصة عنسفيان عن جابر عن الشعبي
    قال ومن غير هذا قلت إبراهيم وحدثنا أبو نعيم
    حدثنا منصور بن أبي الأسود عن مغيرة عنه
    قال أخطأت قلت حدثنا أبو نعيمحدثنا جعفر الأحمر
    حدثنا مغيرة قال أخطأت قلت حدثنا أبو نعيم
    حدثنا أبوكدينة عن مغيرة
    قال أصبت ثم قال أبو زرعة اشتبه علي
    وكتبت هذه الأحاديثالثلاثة عن أبي نعيم فما طالعتها
    منذ كتبتها ثم قال وأي شيء غير هذا قلت
    معاذ بن هشام عن أشعث عن الحسن
    قال هذا سرقته مني وصدق كان ذاكرني به رجلببغداد فحفظته عنه.

    ثناء العلماء عليه

    ***********
    ******************
    قال أبو بكر الخطيب:
    كان إماما ربانيا حافظا متقنا مكثرا
    جالس أحمد بن حنبل وذاكره وحدث عنه.

    وقال ابن أبي شيبة ما رأيت أحفظ من أبي زرعة.
    وقال محمد بن إسحاق الصاغاني:
    أبو زرعة يشبه بأحمد بن حنبل.

    وقال علي بن الحسين بن الجنيد
    ما رأيت أحدا أعلم بحديث مالك ابن أنس مسندها
    ومنقطعها من أبي زرعة وكذلك سائر العلوم.

    قال ابن أبي حاتم سئل أبي عن أبي زرعة فقال إمام.
    قال عمر بن محمد بن إسحاق القطان سمعتعبد الله بن أحمد بن حنبل سمعت أبي يقول ما جاوز الجسر أحد أفقه من إسحاقبن راهويه ولا أحفظ من أبي زرعة.
    وقال إسحاق بن راهويه: كل حديث لا يعرفه أبو زرعة الرازي فليس له أصل.
    قال ابن أبي حاتم سمعت يونس بن عبد الأعلى يقول: ما رأيت أكثر تواضعا من أبي زرعة هو وأبو حاتم إماما خراسان.
    وقال ابن أبي حاتم حدثنا الحسن بن أحمدسمعت أحمد بن حنبل يدعو الله لأبي زرعة وسمعت عبد الواحد بن غياث يقول مارأى أبو زرعة مثل نفسه.
    ابن عدي سمعت القاسم بن صفوان سمعت أباحاتم يقول أزهد من رأيت أربعة آدم بن أبي إياس وثابت بن محمد الزاهد وأبوزرعة الرازي وذكر آخر.
    قال النسائي: أبو زرعة رازي ثقة.
    وقال إسحاق بن إبراهيم بن عبد الحميدالقرشي سمعت عبد الله بن أحمد يقول ذاكرت أبي ليلة الحفاظ فقال يا بني قدكان الحفظ عندنا ثم تحول إلى خراسان إلى هؤلاء الشباب الأربعة قلت من همقال أبو زرعه ذاك الرازي ومحمد بن إسماعيل ذاك البخاري وعبد الله بن عبدالرحمن ذاك السمرقندي والحسن بن شجاع ذاك البلخي قلت يا أبه فمن أحفظهؤلاء قال أما أبو زرعة فأسردهم وأما البخاري فأعرفهم وأما عبد الله يعنيالدارمي فأتقنهم وأما ابن شجاع فأجمعهم للأبواب
    مواقف من حياته
    قال أبو علي جزرة قال لي أبو زرعة مربنا إلى سليمان الشاذكوني نذاكره قال فذهبنا فما زال يذاكره حتى عجزالشاذكوني عن حفظه فلما أعياه ألقى عليه حديثا من حديث الرازيين فلم يعرفهأبو زرعة فقال سليمان يا سبحان الله حديث بلدك هذا مخرجه من عندكم وأبوزرعة ساكت والشاذكوني يخجله ويري من حضر أنه قد عجز فلما خرجنا رأيت أبازرعة قد اغتم ويقول لا أدري من أين جاء بهذا فقلت له وضعه في القوت كيتعجز و تخجل قال هكذا قلت نعم فسري عنه.
    ****
    وروي عن ابن عدي سمعت محمد بنإبراهيم المقرئ سمعت فضلك الصائغ يقول دخلت المدينة فصرت إلى باب أبي مصعبفخرج إلي شيخ مخضب وكنت ناعسا فحركني وقال: من أين أنت أي شيء تنام، قلت:أصلحك الله أنا من الريّ، فقال: تركت أبا زرعة وجئتني لقيت مالكا وغيرهفما رأت عيناي مثل أبي زرعة.
    قال ودخلت على الربيع بمصر فقالمن أين قلت من الري قال تركت أبا زرعة وجئت إن أبا زرعة آية وإن الله إذاجعل إنسانا آية أبانه من شكله حتى لا يكون له ثان
    ***
    وقال أبو نعيم بن عدي سمعت ابن خراش يقول كان بيني وبينأبي زرعة موعد أن أبكر عليه فأذاكره فبكرت فمررت بأبي حاتم وهو قاعد وحدهفأجلسني معه يذاكرني حتى أضحى النهار فقلت بيني وبين أبي زرعة موعد فجئتإلى أبي زرعة والناس منكبون عليه فقال لي تأخرت عن الموعد قلت بكرت فمررتبهذا المسترشد فدعاني فرحمته لوحدته وهو أعلى إسنادا منك.
    ***
    وروي عن محمد بن مسلم بن وارة قال:رأيت أبا زرعة في المنام فقلت له ما حالك قال أحمد الله على الأحوال كلهاإني حضرت فوقفت بين يدي الله تعالى فقال لي يا عبيد الله لم تذرعت فيالقول في عبادي قلت يا رب إنهم حاولوا دينك فقال صدقت ثم أتي بطاهرالخلقاني فاستعديت عليه إلى ربي فضرب الحد مائة ثم أمر به إلى الحبس ثمقال ألحقوا عبيد الله بأصحابه وبأبي عبد الله وأبي عبد الله وأبي عبد اللهسفيان ومالك وأحمد بن حنبل.
    ***
    قال أبو الحسن البناني حدثنا محمدبن علي بن الهيثم الفسوي قال لما قدم حمدون البرذعي على أبي زرعة لكتابةالحديث دخل فرأى في داره أواني وفرشا كثيرة وكان ذلك لأخيه قال فهم أنيرجع ولا يكتب فلما كان من الليل رأى كأنه على شط بركة ورأى ظل شخص فيالماء فقال أنت الذي زهدت في أبي زرعة أما علمت أن أحمد بن حنبل كان منالأبدال فلما مات أبدل الله مكانه أبا زرعة.
    ***
    وسمعت أبا زرعة يقول إذا انفردابن إسحاق بالحديث لا يكون حجة ثم روى له حديث القراءة خلف الإمام وسمعتهيقول كان الحوضي وعلي بن الجعد وقبيصة يقدرون على الحفظ يجيؤون بالحديثبتمام وذكر عن قبيصة كأنه يقرأ من كتاب، قلت يعجبني كثيرا كلام أبي زرعةفي الجرح والتعديل يبين عليه الورع بخلاف رفيقه أبي حاتم فإنه جراح،أخبرنا أبو علي الحسن بن علي ومحمد بن الحسين الفقيه وإبراهيم بن عبدالرحمن الشاهد وست القضاة بنت يحيى قراءة قالوا أخبرتنا كريمة بنت عبدالوهاب القرشية أخبرنا أبو الخير محمد بن أحمد بن محمد الباغبان في كتابهأخبرنا أبو عمرو عبد الوهاب بن أبي عبد الله بن منده أخبرنا أبي أخبرنامحمد بن الحسين النيسابوري حدثنا أبو زرعة الرازي حدثنا يحيى بن عبد اللهبن بكير حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينارعن ابن عمر قال كان من دعاء النبي (صلى الله عليه وسلم) اللهم إني أعوذ بكمن زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك، أخرجه مسلم عن أبيزرعه فوافقناه بعلو درجة.
    وفاته
    قال أبو جعفر محمد بن علي وراق أبي زرعة حضرنا أبا زرعةوهو يحتضر بماشهران وهو في السوق حدثنا بندار وعنده أبو حاتم وابن وارةوالمنذر بن شاذان وغيرهم فذكروا حديث التلقين لقنوا موتاكم لا إله إلاالله واستحيوا من أبي زرعة أن يلقنوه فقالوا تعالوا نذكر الحديث فقال ابنوارة حدثنا أبو عاصم حدثنا عبد الحميد بن جعفر عن صالح وجعل يقول ابن أبيولم يجاوزه وقال أبو حاتم حدثنا بندار حدثنا أبو عاصم عن عبد الحميد بنجعفر عن صالح ولم يجاوز والباقون سكتوا فقال أبو زرعة وهو في السوق حدثناأبو عاصم حدثنا عبد الحميد عن صالح بن أبي عريب عن كثير بن مرة عن معاذابن جبل قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) [من كان آخر كلامه لااله إلا الله دخل الجنة وتوفي رحمه الله]
    قال أبو الحسين بن المنادي وأبو سعيد بن يونس
    توفي أبو زرعة الرازي في آخر يوم
    من سنة أربع وستين ومائتين
    ومولده كان في سنة مائتين.

    وذكر إبراهيم بن حرب العسكري
    أنه رأىأبا زرعة الرازي بالمنام
    وهو يؤم الملائكة في السماء الرابعة
    فقلت بم نلتهذه المنزلة
    قال برفع اليدين في الصلاة عند الركوع
    وعند الرفع منه





      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 11:00 am